سبيكة الذهب

"موارد نادرة وذات قيمة مرتفعة"
تبلغ إجمالي كمية الذهب المصاغ حتى الآن حوالي 186,200 طن، وهذه الكمية تعادل حوالي 3.5 مرات فقط حجم مسبح أولمبي رسمي )الطول 50 العرض × متر 25 الارتفاع × متر 2 متر(. وتبلغ كمية الذهب المخزن والتي من الممكن صياغتها اقتصاديا 56,700 طن فقط. وفي الوقت الحالي، يتم اكتشاف حوالي 3,100 طن من الذهب بشكل سنوي، وإذا لم يتم اكتشاف مناجم جديدة، فستنضب المناجم الحالية بعد 18 سنة، وهذا يعني أنه في المستقبل القريب لن يكون أمامنا إلا إعادة استخدام الكميات المخزنة فوق الأرض. وهكذا، يعتبر الذهب من الموارد النادرة جدا وذات القيمة المرتفعة.

“أملاك ملموسة لا تفقد قيمتها”
لا يتم استخدام الذهب كمجوهرات للزينة فحسب، بل يتم استخدامه كمادة صناعية ووسيلة لحفظ الأملاك، وبالإضافة إلى ذلك، يُستخدم على نطاق واسع كأصول احتياطية في البنوك المركزية للدول الكبرى. ويتم انتاج الذهب واستهلاكه وتخزينه في معظم مناطق العالم، لذلك يتم الاعتراف بقيمته في جميع أنحاء العالم. ومن الممكن تبديله في أي دولة مع عملة تلك الدولة وفي أي وقت كان، لذلك فحتى لو كان ثمنه متغيرا، فإنه لم يفقد قيمته ولا مرة أبدا.